الثلاثاء، 12 أبريل، 2016

وصول وزير الخارجية الايطالية لطرابلس للقاء مع رئيس حكومة الوفاق الوطني

وصول وزير الخارجية الايطالي الى العاصمة الليبية طرابلس عبر مطار معتيقة ولقائه برئيس حكومة الوفاق فايز السراج الذي قال عنه بانه مثمر في وصول اول شخصية دولية الى ليبيا للقاء رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني وقال جينتيلوني بان وصوله الى طرابلس دعم لحكومة السراج دعم انساني لليبيا واشار الى ان زيارته لطرابلس اتت بعد اسبوعين من وصول الحكومة ونحن نعمل بان يكون مخرجات مجلس النواب ايجابية لدعم حكومة الوفاق , واضاف بان اليوم وصول اول دعم من الحكومة الايطالية للمستشفيات الليبية وخاصة مستشفى بنغازي , وسيكون هناك تعاون فيما يخص الهجرة الغير شرعية لوضع الاسس ببرنامج موحد لمكافحة الهجرة الغير شرعية بين وزيري الداخلية للبلدين , كما سيكون هناك زيارة لوزير الصحة والمواصلات لحكومة الوفاق لايطاليا حول اعادة النظر وتنشيط الطريق السريع لليبيا وفتح التاجواء الليبية ورحلات الطيران والوضع الصحي
واعتبر جنتيلوني دخول المجلس الرئاسي بدخوله الى طرابلس شجاعا وطالب المجتمع الدولي بان يكون مكافئا لشجاعة المجلس ودعمه , واضاف بانه سيكون هناك اجتماع في ايطاليا لدعم ليبيا وستتعاون ايطاليا مع ليبيا وستكون هناك خطوات واضحة في هذا المجال .
واشار نائب رئيس المجلس الرئاسي احمد معتيق  الى الدعم الكبير الذي قدمته ايطاليا منذ بداية الحوار السياسي وقال بانها كان لها وضع خاص وسباقة واكد الى ان الاتفاق السياسي له عدة مراحل بدات من الدخول السلس الى العاصمة طرابلس والان الدور على المجتمع الدولي بدعم المجلس , واعتبر عبور هذه المرحلة مهم جدا وان هناك مؤتمر الشهر القادم في ايطاليا سيكون داعما لليبيا ولحكومة الوفاق , واغتبر ان الدعم الايطالي والاوروبي هو دعم المجتمع الدولي بالكامل .
واعتبر بان المرحلة القادمة ستكون داعمة للموقف السياسي وايضا تفعي الاتفاقية الثنائية الليبية والتي تخص العديد من المشاريع الاقتصادية والثقافية والتاشيرات وفتح الاجواء ورحلات الطيران وانشاء الطريق الساحلي بين امساعد وراس اجدير وغيرها وسيتم  اجراء المشاورات والمباحثات في الفترة القادمة لعدد من المشاريع والاجتماعات البينية , وكانت هناك اجتماعات بينية  بين وزارت حكومة الوفاق وايطاليا ومنها بين وزارة المواصلات والداخلية والطاقة والنفط .
واشار جينتيلوني الى ان السفارة الايطالية ستفتح قريبا وهي الان في مرحلة الصيانة ,موضحا بان زيارته اول خطوة نحو ترسيخ حكومة الوفاق الوطني وستتلوها خطوات اخرى .
بينما اشار معتيق بالاسراع لحكومة الوفاق بأن تكون في طرابلس وعلى ان يصل وزرائها الى العاصمة للبدء في اعمالها , موضحا بان المساعدات الدولية وحتى العسكرية  ستكون من خلال المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني بحسب الاتفاق السياسي الليبي .
وتمنى  معتيق بأن يعقد مجلس النواب جلسة بكامل النصاب وقال بانها ستكون في القريب العاجل , وان هناك جلسات بينية ويحتاجوا الى جلسات تشاورية بينهم , وسيكون ذلك عونا في انجاز الاتفاق السياسي وفي انجاز مسيرة الوفاق والتعديل للاعلان الدستوري .
واعتبر معتيق ان هناك من المشاكل تمر بها مرحلة الاتفاق السياسي وكذلك الترحيب وكثير من المشاكل تم مناقشتها ,  وسيكون هناك انجازات في الفترة القادمة التي تساعد على بناء الدولة التي نطمح اليها جميعا