الأحد، 31 أغسطس، 2014

فجر ليبيا تنفي اقتحام مقر السفارة الامريكية


نفى القائد الميداني لأحد الكتائب المسلحة التي تتبع قيادة عملية فجر ليبيا حسن الضراط اليوم الاحد 31 أغسطس أن يكون أي مسلحين اقتحموا مقر السفارة الامريكية أو مقر الاقامة  للسفيرة وأعضاء السفارة والمارينز , وقال المكان مهم  وكان به الكتائب المحسوبة على الزنتان ( القعقاع والصواعق ) , فقد وجدنا بعض اثار النيران مشتعلة في العشب ) , وأوضح بأن ( الوضع الآن مستتب وقد قمنا بحماية المقر وممتلكات السفارة , كما قمنا بتأمين المكان بعد الدخول اليه وأبلغنا قيادة عمليات فجر ليبيا التي نتبعها فور دخولنا المقر بعد خروج الزنتان منه بأن المكان مؤمن وتحت الحراسة ) .
ووجه حديثه لمسئولي السفارة الامريكية في طرابلس بالقول ( المقر تحت الحفظ والصون ) .
أما أحد أفراد الكتيبة المسلحة موسى أبو زقية فقد قال دخلنا المقر بعد يوم 24 أغسطس بعد خروج قوات الزنتان منه , والمقر كما هو عليه الى الآن بعد خروجهم منه ) , وأضاف بأنهم طلبوا من جماعة النظافة والصيانة أن يأتوا الى السفارة ويقوموا بعملهم , فقد قدم 3 من عمال النظافة يوم أمس السبت وهم من الجنسية الغانية وكان يفترض أن ياتي مسئول النظافة الليبي واسمه علاء لاجراء عملية النظافة  وأن ياتي ب 10 عمال وسيارتين لحمل القمامة وكان يفترض أن يأتي اليوم , وطلبت منهم العودة الى عملهم الطبيعي , وقلنا لهم ( نوفر لكم الحماية الى حين رجوع طاقم حماية السفارة ) .
وبالمصادفة وأثناء خروجنا وجدنا المسئول علاء الذي قال لنا بأنهم لم يمنعونا من عملنا ولكن طلبوا منا احضار رسالة كتصريح من قيادة عملية فجر ليبيا كي نمارس عملنا , وقد طلبوا منه امامنا اصلاح احد انابيب المياه المكسورة , وكذلك القيام بأجراء تفريغ للمجاري ورفع القمامة والاهتمام بالتعشيب .
فقد دخلنا الى مبنى مقر الاقامة الذي كانت به السفارة في الايام الاخيرة والمتكونة من مبنى هام يعتقد انه مبنى اقامة السفيرة مقابل للباب و6 فيلات اخرى منها بيت للرياضة مزود بالات رياضية مازالت على حالتها الطبيعية , ومقر لقوات الحراسة .
وقد لاحظنا بعض العشب المحروق الى وجود فتحة بالسور الجانبي بجوار الفيلا الرئيسية قد تكون جراء قذيفة وايضا حفرة لسقوط قذيفة اخرى امام حديقة احد البيوت وايضا بوجود بعض الزجاج المهشم نظرا لان اغلب البيوت بالزجاج  , كما لاحظت ان الفيلا الرئيسية التي دخلنا برفقة الحراسات ان التموين الغذائي بها وموضوع في الثلاجة وعلى الدولاب كالكورن فليكس والماء والمشروبات وايضا اجهزة التلفاز والريسفرات , وايضا وجود علب البروتينات والشكولاتة الخاصة بالرياضة في بيت الرياضة , بالإضافة لبعض الادوات الرياضية كالسير الكهربائي موضوع كما هو خارج الفيلا على الهواء الطلق , وايضا احواض السباحة التي يعاني بعضها من وجود الفطريات نتيجة لعدم تغيير المياه والاهتمام بها لفترة طويلة .
ووجدنا المسلحين بسياراتهم يقومون بحماية الموقع ولا يدخلون اي شخص الا وفق تصاريح من قيادة عمليات غرفة فجر ليبيا والتي اعطت للمكتب الاعلامي التصاريح فقط لنقل الصورة حسب نقلهم فقد نفى الناطق الرسمي باسم غرفة فجر ليبيا اي اقتحام للمبنى وقال ان المقر محمي ومؤمن من قبل قوات فجر ليبيا , وما يتردد محض اشاعات .
وكنا قد ذهبنا الى مقر السفارة وقد منعنا من الدخول كما منع العيد من الاعلاميون والسياسيون فقد قال لنا احد افراد الحراسات لمقر السفارة التابع لعملية فجر ليبيا بأن رئيس المجلس المحلي لمدينة مصراته بن يونس قد منع من الدخول وايضا بعض العاملين بالسفارة من المحليين من الدخول لعدم وجود تصريح لديهم بدخول السفارة .