الجمعة، 29 أغسطس 2014

المؤتمر يشكل لجنة قانونية فنية لقصف طرابلس وفجر ليبيا الحوار تحت رعاية دولية


أكدت ليلة اليوم الخميس 28 أغسطس قيادة عمليات فجر ليبيا ما جاء في قرار مجلس الامن بشأن الحوار لحل كل المشاكل العالقة وطالبت بأن يكون الحوار تحت رعاية المجتمع الدولي , وأعلنت القيادة التزامها بوقف اطلاق النار الا دفاعا عن النفس .
وتعاهد  أحمد هدية الناطق باسم درع ليبيا الوسطى في البيان الذي اصدروه اليوم الخميس بمحاربة المظاهر الهدامة والمعيقة لبناء الدولة كالمخدرات والفساد والهجرة الغير مشروعة وكل ما يعيق ليبيا والدول التي تجاورها , وتعاهدوا بتجفيف منابع الفساد المالي والأخلاقي لمؤسسات الدولة ومحاسبة كافة الحكومات والمؤسسات السابقة , وأكد التزامهم بنبذ التطرف والإرهاب والتعهد بالوقوف في وجهه , رافضين التدخل الاجنبي وأنهم سيلاحقون من يمضي في ذلك حسب بيانهم , مؤكدين حرصهم بالتواصل مع العالم ما لم يتعارض السيادة الليبية او ينتهكها .
وجاء في البيان بأنهم يدعمون بناء الجيش والشرطة وكل مؤسسات الدولة الليبية وفق اهداف ومبادئي ثورة 17 فبراير , كما يدعمون اللجنة التأسيسية لكتابة الدستور لاستكمال اعمالها .
وقال هدية بأن فجر ليبيا هي استكمال لأهداف الثورة وملاحقة فلول النظام السابق ومن ناصرهم , وأوضح بأنهم يلتزمون بالمنهج الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة وبعدالة المشاركة لكل أطياف الشعب الليبي , ودعا الى تمكين الثوار من المشاركة في المرحلة الانتقالية .
وفي سياق أخر بعد جلسة عقدها المؤتمر الوطني اليوم الخميس في قاعة المؤتمر أعلن  عمر حميدان الناطق الرسمي باسم المؤتمر الوطني عن صدور قرار بشأن تشكيل لجنة قانونية فنية من قبل رئاسة المؤتمر مهمتها جمع الادلة وإعداد ملف متكامل لبدء الاجراءات ضد دولتي الامارات العربية ومصر المتهمتين بقصف مدينة طرابلس .
وأضاف بأنه سيتم اتخاذ اجراءات ضد مصر والإمارات ردا على انتهاكات السيادة الليبية , كما سيتم احالة الادلة عن استهداف الطيران المصري والإماراتي للمدنيين في طرابلس لمحكمة الجنايات الدولية والجهات الدولية المختصة .

ومما يشار له بأن هذه اللجنة يرأسها عضو المؤتمر ورئيس اللجنة القانونية عمر ابو ليفة