الأحد، 25 أكتوبر 2015

منع فريق الفروسية من الدخول لتونس وانتشال جثت مهاجرين غر شرعيين

قال الناطق الاعلامي للفريق الوطني للفروسية عبد الحكيم خضر بأن الفريق الليبي كان متجها الى الجزائر للمشاركة في بطولة الجزائر الدولية لقفز الحواجز والتي يشارك فيها عدد من ابطال  الفروسية من الدول العربية قد أوقف لمدة 3 ايام في الحدود التونسية ومنع من الدخول بالرغم من ان الاتحاد الليبي قد خاطب الاتحاد التونسي بشأن مرور الفريق الى الجزائر , واشار خضر الى أنهم لم يعرفوا الاسباب وان خيولهم عانت من القلق والتوثر على الحدود وتم التوجه بها الان الى منطقة غدامس على الحدود الجزائرية  لتلبية طلب الاتحاد الجزائري بالمشاركة .
واشار الى ان وفدا من الاتحاد الجزائري للفروسية يتواجد بالقرب من الحدود الليبية الجرائرية بالقرب من مدينة غدامس لاستقبال الفرسان الليبيين والذين سيشاركون في البطولة ب 7 فرسان قدم احدهم من مصر للمشاركة في البطولة .
في مواجهة للهجرة الغير شرعية تم انتشال في ساعة متأخرة من ليلة الامس الى اليوم السبت 24 أكتوبر أكثر من 19 جثة على مساحة من 3 الى 4 كم شمال مدينة زليطن بعد معلومات وصلت الى مركز خفر السواحل حيث وصلت بعض الجثت الى الساحل وأكد الدكتور معمر اكدي مدير مكتب الاعلام بمستشفى زليتن التعليمي بشرق العاصمة طرابلس عن استلام 4 جثت في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت وانه مازال هناك 15 جثة في عين المكان يقوم الطيبي الذي ارسله المستشفى بعملية فحص الجثت وفق الاجراءات المتبعة .
واضاف اكدي بأنه تم تخصيص مقبرة خاصة لمجهولي الهوية والديانة بمدينة زليتن  وقد تم دفن 16 جثة كانت موجودة في ثلاجة المستشفى منذ 10 أشهر بعد كشف الطبيب الشرعي عليها والقيام بالاجراءات القانونية للدفن .
وأضاف بأن العدد الى الآن وصل الى 19 جثة من الجنسية الافاريقية الذين تم العثور عليهم وانتشالهم في مكان للتجميع الجثت بزليتن وان الامر قد يزداد من ناحية العدد ومن جهة اخرى اضاف احد من افراد خفر السواحل بالمدينة بأن هناك مؤشرات على ان القارب خرج من المدينة قبل مدة لا تتجاوز 24 ساعة وان حالة البحر كانت صعبة وقد يكون الخروج خوفا من الاستمرار في الغيير في الاحوال الجوية مما يفقد الفرصة على المهاجرين الغير شرعيين من ارتياد البحر لسوء الطقس .