الأربعاء، 28 أكتوبر، 2015

دفن شهداء سقوط الطائرة الهيليوكبتر بالماية

دفن اليوم في منطقة سوق الجمعة الموظفان ببنك شمال افريقيا فرع سوق الجمعة بالعاصمة الليبية طرابلس واللذان سقطا ضمن احداث الطائرة العمودية بعد ان قاموا بنقل اموال الى فرع البنك في مدينة صرمان بغرب البلاد وقد اقيم لهم صلاة جنازة في احة مقابل مركز شرطة سوق الجمعة في حضور شعبي حاشد وستقام صلاة الجناز عصر اليوم على 2 من القتلى احدهم من العسكريين  واخر مدني من مدينة تاجوراء في ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس في ميدان الشهداء وكان مئات المصلين قد ادوا الصلاة بالميدان وسط احتجاجات على عدم السيطرة على منطقة ورشفانة والقبض على المجرمين وايضا بعدم تحقيق شروط الهدنة كما احتجوا على بعثة الامم المتحدة في عدم التنديد بقوة بالرغم من وجود مدنيين بالطائرة وقالوا بأن التحقيق شأن داخلي واشار احد المتحدثين بان النطق باسم عملية الكرامة محمد حجازي قد تحمل المسئولية عن اسقاط الطائرة بتصريحه في احدى القنوات الفضائية العربية  , وكان العسكريين قد قاموا بالصلاة على جثامين 5 من العسكريين في القاعدة العسكرية بالقرب من تاجوراء ظهر اليوم .
قال العقيد الطاهر الغرابلي  رئيس المجلس العسكري لمدينة صبراته في اتصال معه بأن قوات من المنطقة الغربية تقوم بعملية تأمين الطريق الساحلي الرابط بين مدينة جنزور ومدينة الزاوية , وكانت طائرة اسعاف تستخدم في نقل اموال وجرحى ومرضى قد اسقطت ظهر يوم امس مقابل شاطي منطقة الماية بعد اصابة باطلاق عيارات نارية من رشاش بعد اصابت خزان الوقود لها مما اسقطها وقتل من على مثنها 23 راكبا بحسب بيان رئاسة الاركان للجيش الليبي بغرب البلاد والذي ورد فيه بأنهم سيردون بقوة وحزم وفي الزمان والمكان .
كما دعت وزارة الدفاع بحكومة الانقاد الوطني بغرب البلاد في بيان لها المواطنين بالتعاون معها في التعرف على الجناة الذين كانوا وراء سقوط الطائرة , واضاف البيان بأنهم سيقدمون الجناة للعدالة .

وكان من ضمن القادة العسكريين الذين سقطت طائرة العقيد السيد صقر امر المنطقة العسكرية الغربية والعقيد ركن حسين ابو دية رئيس غرفة العمليات بالمنطقة الغربية والقائد الميداني من مدينة الزاوية صهيب الرماح والضابط معاد الحمديني من سوق الجمعة , وطاقم الطائرة .