الاثنين، 31 مارس، 2014

اطلاق المسلحين الثلات الذين كانوا على ظهر الناقلة مورنيغ غلوري

كتب وكيل وزارة الدفاع خالد الشريف ورئيس سجن الهضبة الذي مسجون فيه  أعوان النظام السابق في صفحته على الفيس بوك عند الساعة 12 ليلا من ليلة اليوم الاحد ( اليوم صدر أمر بإطلاق سراح الثلاثة المسلحين الذين كانوا على ظهر الباخرة المهربة للنفط الليبى وكأنهم لم يرتكبوا جرما بحق ليبيا ) ولم يتسنى معرفة حقيقة الامر , لأنه تم معرفته في ساعة متأخرة من الليل لكي يتم التأكد منه .
وقصد بذلك بأنه تم أطلاق سراح المسلحين الثلاث الذين يتبعون قوة دفاع برقة وكانوا على ظهر الناقلة مورنينغ غلوري التي قامت بتهريب النفط من ميناء السدرة .
وتعجب الشريف بالقول ( بعد أن يتم إحضارهم للعدالة يطلق سراحهم ) ومشيرا الى (أن هناك شئ فوق العدالة لم نفهمه الى الآن ) , ومتسائلا (  لا أدرى لماذا ذهب الرجال على ظهور القوارب وبعتادهم البسيط يصارعون الأمواج وعرضوا حياتهم للخطر فى سبيل منع الناقلة من الفرار ثم بعد أن يتم إحضارهم للعدالة يطلق سراحهم ) هذا ولم يؤكد أو ينفي مصدر من مكتب النائب العام الخبر