الأحد، 30 مارس، 2014

ليبيا تتجه الى برلمان قادم ومرحلة انتقالية جديدة

عقد اليوم الاحد 30 مارس المؤتمر الوطني صباح اليوم جلسته الصباحية في فندق رديسون بلو المهاري بقلب العاصمة للبحث في اقرار قانون الانتخاب للمؤتمر القادم والذي يعتقد بأن يكون بعد أن تنتهي الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور من اعداد الدستور وكيفية شكل ووضعية البرلمان القادم والاستيفاء عليه .
وقال حسين الانصاري النائب بالمؤتمر بأنه تم اعتماد المقترح للبرلمان القادم ب124 صوتا في حضور 132 نائبا , ليكون البرلمان القادم كمرحلة انتقالية جديدة ثالثة مدتها 18 شهرا , وأشار الانصاري الى السماح لمزدوجي الجنسية بالترشح للمؤتمر , والذين سيكون الترشح اليه كمرشح فردي فقط
وكانت رئاسة المؤتمر الوطني قد وجهت الدعوة للنواب لحضور جلسة اليوم الأحد 30 مارس في بيان لها للتصويت على مقترح قانون انتخاب مجلس النواب والانتهاء منه في هذا اليوم , ودعت الذين في  إجازة منهم بضرورة قطع إجازاتهم , فقد تعاهدت رئاسة المؤتمر بأن يتم تسليم القانون للمفوضية العليا للانتخابات قبل نهاية شهر مارس الجاري .
وكان النائب بالمؤتمر الوطني حسين الانصاري قد قال بأن الجلسة استمرت من الصباح الى العشية  وقد حضرها في الصباح عند بدايتها 150 نائبا للتشاور والإقرار لمقترح قانون الانتخابات الجديد الذي شاركت فيه اللجنة التشريعية مع لجنة فبراير يكون باعتماد نفس الدوائر السابقة في انتخابات المؤتمر العام السابق مع أخد الاعتبار بأن كل المرشحين سيكونون على اساس فردي وإلغاء نظام القائمة , بحيث يتكون البرلمان الجديد 200 عضو مثل المؤتمر السابق وبنفس الدوائر ال 13 السابقة , على أن تكون الكوتا للمرأة بواقع  16 % أي 30 امرأة موزعة على أساس 2 لكل دائرة انتخابية من ال 13 دائرة بالإضافة الى 4 إضافية لدوائر معينة مثل طرابلس وبنغازي.