الخميس، 21 يناير 2016

نائب من حكومة السراح يدعو الى عدم تمرير الحكومة ومقتل 15 في ورشفانة


صرح اليوم الاربعاء 20 يناير النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق عمر الاسود عن سبب تعليق عضويته وتعليقه عما جرى في اختيار تشكيلة حكومة الوفاق الوطني التي تم عرضها يوم امس الثلاثاء  في بيان له جاء فيه أن ( صياغة الاتفاق السياسي كانت مفككة وبها مثالب قانونية ونصوص تحتاج لتوضيح ) , وبشأن طريقة اختيار أعضاء المجلس الرئاسي وتركيبته قال بانها لم تكن مبنيةً على معايير الكفاءة والخبرة , وأن اتخاذ القرار داخل المجلس الرئاسي لم يتفق مع روح القانون , وأنه قد قدم مقترحاً لمعايير تولي الحقائب الوزارية ومعايير الكفاءة والقدرة والسلوك ونظافة اليد وعدم وجود أحكام بالفساد.
وأشار الى أن اجتماع المجلس الرئاسي الذي تم فيه إقرار التشكيلة الوزارية لم يكن حاضراً فيه زميلي علي القطراني ولم يكن مكتمل النصاب , وقد تم اختيار الوزراء بدون تطبيقٍ لأدنى معايير الكفاءة والسلوك , موضحا على أنه قد تم اختيار مدير مكتب لأحد أعضاء المجلس الرئاسي وزيراً للكهرباء وموظفا آخر وزيراً لحقيبة أخرى.
وأضاف بأنه قد تم تعيين عدد من الوزراء هم أقارب لأُناس متنفذين وبعضهم لا علاقة لهم بالوزارة التي تم تكليفهم بها , بالرغم من تأكيدنا على أهمية حكومة الوفاق الوطني إلا أنه يجب أن تكون حكومةً قادرةً على بناء الدولة وهذا لم يحدث.
ودعا الاسود المواطنين بوقف المخالفات في تشكيل الحكومة قائلا يتوجب على جميع المواطنين منع هذه المخالفات وأن لا تمر التشكيلة الحكومية بتبريرات واهية , لقد قررت تعليق عضويتي في المجلس الرئاسي وعدم التوقيع على التشكيلة التي أُقرت في سكون الليل والغرف المغلقة.

انتهت يوم الامس الثلاثاء المهلة التي اعطاها المجلس العسكري لمنطقة ورشفانة للمجموعات المسلحة بالمنطقة وقد جرت اشتباكات بين قوات المجلس ومجموعة تتبع الى عقيد تنتوش وايضا مجموعة اخرى نتج عنها بحسب مصدر عسكري من المجلس العسكري ورشفانة اليوم الاربعاء 20 يناير بسقوط 15 قتيلا من المجموعتين وجرح 20 اخرين واسر مجموعة منهم بينما فار الاخرين خارج المنطقة , واشار المصدر الى ان الاشتباكات جرت بالاسلحة المتوسطة والثقيلة , مشيرا الى ان منطقة ورشفانة لا تريد ان تخوض اي صراع واشتباكات مع اي قوات خارج منطقتها وتريد ان توفر الامن والاستقرار بورشفانة  ويرجع باقي النازحين عنها , فقد تأثرت المنطقة بالعديد من الصراعات والاشتباكات وخاصة الاخيرة والتي جرت بين قوات فجر ليبيا وجيش القبائل وايضا قوات فجر ليبيا ومجموعة العقيد تنتوش , وموظحا بأن المنطقة بل القبيلة قد عقدت عدة مهادنات مع مدن اخرى وهي تلتزم بها وتحترمها .