الأربعاء، 6 يناير، 2016

يوم ثاني في السدرة

الهجوم للمرة الثانية اليوم الثلاثاء 5 يناير على منطقة السدرة من مناطق الهلال النفطي من قبل تنظيم الدولة في مدة 24 ساعة , حيث بدأ الهجوم فجر اليوم بالاسلحة الثقيلة من محورين ومازالت الاشتباكات الى الان وقد قصف منتسبي التنظيم احد الخزانات في منطقة السدرة واشتعلت فيه النار ومقتل احد افراد حرس المنشآت النفطية , ولكن التنظيم لم يسيطر على اي منطقة نفطية .
وقد اشار مصدر امني من مدينة اجدابيا الى ان تم السيطرة على معسكر الاستطلاع براس الانوف يوم امس بعد ان هجم عليه تنظيم الدولة , وقد تم اسر 7 من الدواعش من بينهم جنسيات اجنبية وغنم أليات منهم .
هذا وتوقفت الدراسة في منطقة راس الانوف ونزح العديد من العائلات واضحى لا يشتغل في المنطقة النفطية الا حرس المنشآت للحماية وايضا الامن الصناعي فقط .
وكانت حصيلة الامس بحسب المصدر 7 قتلى من حرس المنشآت النفطية وجرح 20 أخرين منهم .
وكان رئيس حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى ابراهيم جضران قد تحدث من ارض الاشتباكات وقال بأن ( العقيد خليفة حفتر وتنظيم داعش وجهين لعملة واحدة ) , ودعا ابناء مدينته اجدابيا الى تدارك حجم المؤامرة , وقال بأن حفتر يسعى الى خراب اجدابيا كما يقوم بخراب مدينة بنغازي , واشار الى ان حرس المنشآت النفطية بعيدا عن ما يجري في اجدابيا ولم يتدخل في الاشتباكات فيها .
وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قد استنكر الهجوم الغادر من قبل تنظيم الدولة بحسب البيان الصادر عنه , ودعا المجلس الرئاسي كافة الليبيين لمقاومة التنظيم في عموم الارض الليبية , وحي الدور البطولي لحرس المنشآت النفطية وشباب المناطق المجاورة الذين هبوا لدفاع على مكتسبات الشعب الليبي في منطقة الهلال النفطي , ولكن البيان تجاهل دور الغارات التي قام بها الطيران التابع لرئاسة الاركان للمؤتمر الوطني والتي خرجت من القاعدة الجوية مصراته مما اثار الاستهجان والغضب من قبل قوات السلاج الجوي بمصراته وايضا بع من اهالي مصراته ومن المناطق المؤيدة للمؤتمر الوطني .
هذا واشار بيان المكتب الاعلامي لحكومة السرج الى ان ( المجلس الرئاسي في انعقاد دائم لمتابعة الموقف عن كثب ودرس كل الخيارات المتاحة لمواجهة هذا العدو واحباط محاولته لضرب مصادر رزق الليبيين ) , واشار البيان بأن المجلس الرئاسي الحكومي ينظر في سبل تقديم كافة المساعدات الانسانية العاجلة للمتضررين من هذا العدوان .
وبحسب مصدر امني من اجدابيا وصل عدد القتلى من الامس الى اليوم 8 قتلى من حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى بالاضافة الى 26 جريجا اخرين بينما سقط من تنظيم الدولة 4 قتلى منهم القيادي ابو همام التونسي بعد تفجير سيارتين يوم الامس في بوابة السدرة .
ها واشار المصدر الى احتراق خزان بمنطقة السدرة نتيجة ضربه بصاروج بعيد المدى من قبل تنظيم الدولة والذي تراجع بحسب المصدر بعد ان تم الصد من قوات حرس المنشآت النفطية ومن قبل الغارات الجوية المنطلقة من طيران الميراج من قاعدة مصراته الجوية والتي عرقلة وصول الدعم اللوجستي له من سرت والنوفلية .
هذا ومازال التنظيم يسطر على منطقة بن جواد , كما ان الاشتباكات مازالت مستمرة ولم تتوقف لليوم الثاني