السبت، 9 يناير 2016

وضع امني متأجج


تسارع وثيرة الاحداث في ليبيا بشكل كبير بين الهجوم على السدرة الى تفجير معسكر زلتين لتدريب افراد خفر السواحل بالاضافات الى الاختراقات الامنية ببعض المدن فقد قتل 7 أفراد من جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى وشاب مدني عمره 16 سنة اثناء مروره مع عائلته التي اصيب افرادها 5 بجروح ونقلوا الى المستشفى من بوابة معسكر الدعم المركزي في مدينة رأس الانوف غرب أجدابيا  خلال تفجير سيارة تويوتا لاند كروزر مفخخة  يقودها شخص انتحاري بالبوابة غرب منطقة رأس لانوف.
هذا واضاف مصدر امني من مدينة اجدابيا بأن الجرحى وصل عدد هم الى 11 جريحا منهم 3 جرحى من حرس المنشآت النفطية للمنطقة الوسطى , واشار الى ان باقي الجرحى كان من المصابين المدنيين الذين كانا في سيارتين مرتا امام البوابة في فترة التفجير .
واشار الى ان المنطقة تعاني من نقص في الكهراباء بعد ان اعلنت شركة الكهرباء عن فقد 350 الف ميغا من محطات التوليد , موضحا بأنه تم اطفاء الحرائق التي اشتعلت في مينائي السدرة وراس الانوف والتي وصلت الى 5 خزانات كانت مشتعلة منها 3 خزانات في ميناء السدرة و2 في راس الانوف .
بينما تعرض مساء الامس الخميس 7 يناير عميد بلدية غريان السيد يوسف بديري اثناء تفقده لأوضاع المدينة لمحاولة اغتيال أثر اصابته برصاصة عشوائية في رجليه و نقل على اثرها لمستشفي غريان المركزي , بحسب مصدر امني من  مدينة غريان والذي اشار الى ان حالةالعميد بصحة  جيدة
وفي سياق اخر قال المصدر بأنه تم يوم أمس اليوم الخميس ايضا القبض علي عنصرين من تنظيم الدولة الإرهابي  من الجنسية التونسية بعد ورود بلاغ من مدينة  الاصابعة بجبل نفوسة واللذين كانا وجهتيهما الى مدينة غريان  مركز جبل نفوسة