السبت، 23 يناير، 2016

تنظيم الدولة في ليبيا اغلبه اجانب

مازال الدخان الاسود الكثيف يتصاعد في منطقة راس الانوف ومازال يسعى رجال الاطفاء للسيطرة على الحريق في منطقة الخزانات النفطية , وان الثلوت اثر على المنطقة بشكل مباشر , واشار العقيد بشير بو ظفيرة امر القاطع الحدودي باجدابيا بأنه تم حرق 12 خزانا الى الان من قبل هجمات تنظيم الدولة , وان الهجوم الاخير كان عن طريق تسلل افراد من التنظيم عبر اقدامهم , واوضح بان لا يملكون اي امكانيات لوجستية لمتابعة تحركات التنظيم الا عبر المناظير والتي يملكها حتى المواطنيين , وأشار بأنهم مازالوا قائميين بواجبتهم في محاربة التنظيم لوحدهم ودون أي مساعدة دولية بالرغم من ان المجتمع الدولي يقول بأنه يحارب الارهاب , و ضاف بأنهم لم يجدوا الا مساعدة من قبل سلاح الطيران بطرابلس وانهم كانوا ينتظرون من الليبيين الكثير وبالذات على الارض , واعتبر ان التنسيق مع طيران طرابلس جيد واتى بنتائج , واستغرب حول ما يقال بأن حفتر وقواته تحارب الارهاب وهو لم يقم بأي عمل ضد تنظيم الدولة .
وكان وكيل وزارة الدفاع بحكومة الانقاد بطرابلس محمد النعاس قد صرح في المؤتمر الصحفي الذي عقده في طرابلس بأن احد افراد التنظيم قد تسلل الى منطقة الخزانات وقام بتلغيمها ومن ثم تفجيرها , واوضح النعاس بأن 60% من عناصر تنظيم الدولة في ليبيا من الاجانب وأن اغلب افراد التنظيم من الجنسيات التونسية والمصرية والسودانية , وأضاف بأن التنظيم ظهر في مدينتي درنة وسرت منذ 3سنوات , وان المسئول عن تنظيم الدولة في سرت من الجنسية العراقية ويكنى ب ( ابو عمر ) العراقي .
وأوضح النعاس بان امكانيات وزارة الدفاع ضعيفة داعيا المجتمع الدولة بالمساعدة في هذه الحرب على الارهاب , واشار الى أنهم يقومون بمهامهم بامكانيات ضعيفة جدا لحماية الوطن , وانهم يسعون لتطوير مجهوداتهم في الجنوب والمنطقة الوسطى .
وكان  المكتب الإعلامي لولاية طرابلس التابع لتنظيم الدولة قد عرض صور لأحدى ساحات مدينة سرت لشباب تعرضوا للقتل عن طريق التصفية ومجموعة اخرى تعرضوا للجلد، بعد قيام احد قيادات التنظيم والذي قيل بأنه مصري الجنسية ويدعى ابو عمر المهاجر وهو امير الحسبة بالتنظيم في سرت بتلاوة بيان القصاص لتنفيذ الأحكام بحسب مصدر من اعيان مدينة سرت والذي اضاف بمصادرة التنظيم لاي معدات اتصال بالأقمار الصناعية بعد ان تم قطع الاتصالات بالمدينة منذ أكثر من 4 أشهر  وفرض رقابة مشددة على الاتصالات والانترنيت , وكان التنظيم قد قام بقتل 3 من المواطنين الشباب بعد اتهامهم بمعارضة التنظيم وقتاله , كما ان التنظيم يوم الخميس الماضي قام باطلاق سراح المواطن محمد القذافي بعد صلبه في جزيرة الزعفران يوم الثلاثاء الماضي بتهمة شهادة الزور , وقام التنظيم أيضا جلد 6 شباب بتهمة شرب الخمر   .