السبت، 9 يناير، 2016

زيارة غير موفقة للسراج للعزاء في زليتن


وفي ساعة متأخرة  من ليلة الجمعة  8 يناير كيف غادر رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج وطاقم رئاسة الحكومة بطائرته من مطار مصراته بعد اتفاق بين حكومة الانقاذ والمحتجين على فك الاعتصام مقابل مغادرته للبلاد , وقال الناطق الرسمي للحكومة محمد اسماعيل ( توصلنا لاتفاق لحق الدماء مما تطلب مغادرة السراج للبلاد فورا ) وكان السراج  محاصرته في مدينة زليتن بعد ان خرج من خيمة العزاء نتيجة لتعرض البعض له بالسب والشتم ونعته بالخيانة والعماله , وقيل له من بعض المحتجين بانه ليس مرغوب فيه في مدينة زليتن وليبيا بالكامل , وخرج من العزاء بحسب عضو من المجلس البلدي عبد السلام عاشور , والذي اشار الى ان السراج قدم الى مدينتهم من مدينة مصراته رفقه 15 سيارة مسلحة من مصراته لحمايته , ولم يبقى الا 10 دقائق فقط في العزاء .
كان السراج والمجلس الرئاسي قد عقدوا اجتماعا في زليتن وبحسب مصدر امني من مدينة زليتن وقد تجمع عدد من المتظاهرين اوحاصروا المجلس البلدي الذي كان يحمي بقوة من الشرطة وبعض افراد من المسلحين , بينما اصر المحتجين على زيارة السراج بمحاصرته  .
   قد تعرض الى اطلاق النار اثناء عودته الى مصراته وقبل الوصول الى بوابة الدافنية مدخل مدينة مصراته الشرقي قد اغلق بعدد من المحتجين, كما قفل مطار مصراته من قبل متظاهرين مما جعله يرجع الى مدينة زليتن ,كما اغلقت كل من بوابتي نعيمة , وادي كعام بزليتن من الناحية الجنوبية للعاصمة طرابلس  وتم حصارالسراج في مدينة زليتن , وخرج عضو رئاسة الحكومة موسى الكوني على قناة ليبيا الفضائية وقال بانهم في مدينة زليتن وفي مكان امن بعد تعرض موكبهم الذهاب الى مدينة مصراته  الى اطلاق نار ورجوعهم الى مدينة زليتن .

وكان قد وصل رئيس حكومة الوفاق فايز السراج الى مصراته فريق رئاسة الحكومة بعد مغرب اليوم الجمعة 9 يناير وانتقل بحماية رتل عسكري من مصراته  الى مدينة زليتن لتقديم واجب العزاء في ضحايا حادث تفجير معسكر خفر السواحل