الأربعاء، 13 يناير 2016

المؤتمر الوطني يضع الكرة عند مجلس النواب وقصف على دواعش سرت

قبل قليل من مساء اليوم الثلاثاء 12 يناير قال النائب الاول للمؤتمر الوطني عوض عبد الصادق بان المؤتمر حقق النصاب اليوم بحضور 76 نائبا من 136 , والذي يعتبر العدد 120 لوجود 16 نائبا في المنطقة الشرقية ومناطق اخرى تعذر حضورهم للجلسات , موضحا بأن المؤتمر سيعاد عد جلساته بمعدل يومين في الاسبوع كما كان في السابق يومي الاحد والثلاثاء (للنركيز على القضايا الاساسية التي يعاني منها المواطن ) .
واشار عبد الصادق بأنهم ( بدلوا مجهود كبير في الحوار الليبي ليبي , والان ننتظر الردود من بعثة الامم المتحدة ومن مجلس النواب ) , مشيرا الى ان الذين وقعوا على الاتفاق يتحملوا مسئولياتهم , ( اما المؤتمر فلم يقر الحكومة المقترحة ولم يعدل الاعلان الدستوري ايضا , كما أنه لم يقرها مجلس النواب ) . واضاف عبد الصادق بشأن الاتفاق على الحكومة بأنهم سيكونون شركاء فاعلين اذا كانت الحكومة تعمل على ايجاد حل للازمة الليبية ولكن مارايناه ان هذه الحكومة يوجد بها تضارب في البيانات وايضا المجلس الرئاسي بينهم خصومات .
وعن ما تم مناقشته في جلسة اليوم قال بانها قضايا كبيرة وكثيرة تهم الشأن المالي للدولة ومنها تسوية الالتزامات المالية واجازت عدد من القوانين التي تهم الشأن المالي وميزانية عام 2015 وفتح اعتمادات شهرية واقرار بعض الاحكام بشأن صرف الميزانية .
وأوضح بأنه تعرضي للوضع الصحي وان الجلسة القادمة يوم الاحد القادم سيتم ا
ويوم امس الاثنين استهدف الطيران المجهول بحسب مصدر امني من مدينة اجدابيا زورق كان راسيا في ميناء سرت كما قصفت ضواحي مدينة سرت موضحا بأنه استهدف قافلة للتنظيم في المكان , بالاضافة الى مزرعة يستخدمها التنظيم كغرفة عمليات له , واشار بان 3 زواق تتبع تنظيم الدولة حاولت الهجوم على ميناء شركة  الزويتينة النفطي شرق مدينة اجدابيا الا انه تم صدها عن طريق حرس المنشآت النفطية في المنطقة الوسطى . واضاف المصدر الى ان حرس المنشآت أشار الى اصابة احد الزوارق , واوضح المصدر بأن حرس المنشآت النفطية قد حذر الصيادين ومن لهم علاقة بالبحر عدم الاقتراب من المنطقة الممتدة من منطقة السدرة الى ام الغرانيق وأي تواجد في هذه المنطقة يعتبر هدف مشروع .
وأضاف المصدر الى ان تحركات التنظيم تجري بين مستشفى ابن سيناء الى قاعات اوقادقو التي يسيطر عليها ويقود منها عملياته .
وكان محمد الحراري الناطق الرسمي باسم المؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة طرابلس محمد الحراري بأنه لم يتم نقل اي كميات من النفط في منطقة الهلال النفطي جراء الاشتباكات واشتعال النار في 5 خزانات , وكانت فرق الاطفاء قد تمكنت من السيطرة على الحريق واوقفت اشتعال النار بعد قصف التنظيم لخزانات النفط في السدرة وراس الانوف , وأوضح  الحراري بأنه لم يتم نقل اي كمية من النفط الخام من مينائي السدرة وراس الانوف الا ما تم نقله اثناء  فتح الخط بالخزان 13 براس الانوف بعد اشتعاله وتحويله الى خزان اخر , واشار الحراري بأن ما تم حرقه اثناء الاشتباكات يقدر ب 800 الف برميل من النفط الخام في السدرة وراس الانوف

ستضاح الامور من وزير الصحة ورئيس جهاز الامداد الطبي , كما انهم قبلوا باستقالة رئيس جهاز السكك الحديدية وتم تعين نائبه بدل عنه , كما تم التعديل بشأن قانون حضر الاسلحة والدخائر والمفرقعات .