الأحد، 20 ديسمبر 2009

أيام ثقافية فلسطينية في ليبيا احتفالا من القدس بالعيد الابعين للثورة الليبيةِِ

أقام سفير فلسطين في ليبيا عاطف عودة في حضور السفير المصري محمد النقلي والسفير السوري محمد عباس حيدر مؤتمرا صحفيا بخصوص الايام الثقافية الفلسطنية بليبيا تحت شعار القدس تحتفل بالعيد الاربعين للثورة الليبية ضمن الاحتفالات بالقدس عاصمة للثقافة العربية , تقيمه سفارة دولة فلسطين والمؤسسة العامة للثقافة بليبيا بالتعاون مع المؤسسات الليبية .
وعن سبب احاطته بالسفيرين المصري والسوري قال ان ذلك يأتي تأكيدا على قومية المعركة ودور البلدين في الحروب المتتالية والدماء الغالية التي سالت من أجل فلسطين , وتقام على أرض ليبيا التي جعل قائدها كلمة السر يوم انبلاج ثورة الفاتح ( القدس )
وقال ان هذه الايام الثقافية هي عرس فلسطيني قومي على ارض ليبيا في ظل قيادة الزعيم الليبي لدليل واضح على قومية المعركة , وهي أول تظاهرة ثقافية تقام على ارض ليبيا تعانق فيها القدس خاصة وفلسطين عامة ليبيا الثورة والمساندة للشعب الفلسطيني , ويتكون الوفد الفلسطيني المشارك في الفعاليات من 45 شخصية فلسطنية تمثل مختلف المناشط الثقافية والفنية والادبية قادمة من جميع المدن الفلسطنية , وستقام ضمن الاحتفالية محاضرة بعنوان القدس ومخاطر التهويد والاستيطان للاستاذ خليل تفكجي ومحاضرة اخرى للاستاذ الدكتور صالح أبو أصبع بعنوان الكتاب الابيض والحل المقترح بين اشكالية الايدلوجيا والطموحات الاستراتيجية كما سيقام عرض راقص لفرقة سرية رام الله الاولى للموسيقى والرقص وزجل شعبي من فرقة الزجالين الفلسطنيين وعرض لمسرحية هبوط اضطراري , وستصل الاحتفالات التي تنطلق من يوم 28 من ديسمبر الى 3 من يناير 2010 ذروتها يوم الخميس 1 يناير يوم انطلاق الثورة الفلسطينية بحركة فتح في عرس فلسطيني تتلاحم فيه مع ليبيا في توازي مع الاحتفالات بين الثورتين ضد الاحتلال والصهيونية والقمع والقهر والاستغلال
وأضاف معالي السفير عودة بان هذه الفعاليات ستنقل ثقافتنا وادبنا ومعاناتنا اليومية جراء الاحتلال الصهيوني ونضال شعبنا , عرفانا منا من مدينة القدس وفلسطين عامة بما قدمه الزعيم الليبي الى الى فلسطين والارض الفلسطينية والسلطة الفلسطنية , ومن المعروف لديكم بأن سلطات الاحتلال منعت اي مظاهر للاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية وتقوم بقمع الناشطين والقائمين على ذلك وسجنهم مما جعلنا ننقل هذه الاحتفالات الى الدول العربية
واشار السفير الى ان هناك وفد اعلامي رفيع المستوى يتكون من تلفزيون فلسطين ومراسلين الصحف اليومية الثلات التي تصدر بفلسطين الايام والحياة والقدس بالاضافة الى وكالة وفا الفلسطينية لنقل جميع وقائع الحفل , ونحن ننسق لنقل هذه الوقائع وستكون هناك فرصة للتباحث في القضايا الاعلامية , فقد تم التعاقد من قبل التلفزيون الليبي مع مراسلين احدهما في الضفة والاخر في غزة لنقل الاحداث للتلفزيون الليبي , كما ان هناك بعض الصحف الليبي طلبت مراسليين لها لتغطية الشأن الفلسطيني ففي فلسطين يوجد 25أيضا تلفزيون محلي و42 محطة اذاعية محلية .
هذا وأبرز السفير عودة ملصق الايام الثقافية وهو لوحة للفنان الفلسطيني سليمان منصور تتحدث عن معاناة المواطن الفلسطيني , يحمل هموم القدس فوق ظهره