الأحد، 20 ديسمبر، 2009

السيد أحمد حمروش رئيس منظمة التضامن الاسيوي الافريقي المنظمة أتت الى هنا واضعة كل أمكانياتها وقدراتها وتاريخها في تعاون مثمر

عبر السيد أحمد حمروش رئيس منظمة التضامن الاسيوي الافريقي عن سعادته لحضوره الى ليبيا ولقائه الزعيم الليبي وقال لقد أسعدني بالامس لقاء الزعيم الليبي والذي أعلن بأنه يجب أن يكون هناك حلف في الجنوب مناظرا لحلف الناتو ( حلف الساتو ) , وأن منظمة التضامن أتت الى هنا واضعة كل أمكانياتها وقدراتها وتاريخها في تعاون مثمر مع ليبيا وقائدها .
وأشار السيد حمروش الى ما تم التوصل اليه من نتائج سيعقد مؤتمر للجان التضامن العربية في ليبيا في منتصف شهر ديسمبر من هذا العام , في مؤتمر يضم لجان التضامن العربية سيكون أمتداد للحشد الذي بدأ منذ 15 عاما , على هامش لجان التضامن الافريقي اسيوي كان هناك تنظيم أقليمي للجان التضامن العربية .
كما ستكون دعوة من ليبيا للسكرتيرية الدائمة للجان التضامن الافريقي اسيوي لمناقشة الكثير من القضايا والتي من أهمها دعم التضامن الافريقي الاسيوي الامريكي جنوبي , ما زلنا نذكر خطاب الزعيم الليبي في الجمعية العمومية للامم المتحدة وسيكون موضع بحث دراسات للتمهيد لعقد هذا الاجتماع المشترك الذي شجعنا عليه الزعيم الليبي .
واختتم السيد احمد حمروش كلمته بانه سمع من الزعيم الليبي بأن ليبيا سيدعم منظمة التضامن الافريقي , وسيكون الاجتماع المقر بليبيا مقترن برغبة مشتركة في دعم ليبيا لمنظمة التضامن , كما ان ليبيا ستكون ممثلة دائما في نشطة المنظمة دافعة له
وكان السيد حمروش قد قال أن لجان التضامن العربية واللجنة المصرية للتضامن بالتحديد كان لها دور في التضامن مع الشعب الليبي , وما نشهده من تقاعس في السعي المشترك من أجل دعم التضامن بين الشعوب وتحريرها وتنميتها وحصولها على نوع من التفاهم والتضامن .