الأحد، 20 ديسمبر، 2009

الزعيم الليبي يبتكر السيارة الصاروخ

عرض على هامش أعمال قمة تسوية النزاعات للاتحاد الافريقي بالعاصمة الليبية طرابلس وعلى شاطىء البحر المتوسط , وبجوار قاعة القمة السيارة الصاروخ التي أبتكرها الزعيم الليبي , حيت تم عرض سيارتين ( الصاروخ ) بينما ظلت الثالثة مغطاة مع نماذج متعدد ومصغرة لموديلات السيارة الصاروخ , والتي استرعت انتباه العديد من قادة القارة الافريقية وضيوف ليبيا الذين يحضرون احتفالات ثورتها بالعيد الاربعين , فقد قام الزعيم الليبي بتصميمها بمفهوم جديد يحافظ على التوازن الرائع بين الجمال والشكل وقوة الحضور بحرية كاملة من التصميم والهندسة المنبثقة من افكار الزعيم الليبي ذات التحديات الكاملة مطلقا العنان للوصول الى الحلول النموذجية لسيارة المستقبل , المستقبل في عالم صناعة السيارات , بحيث تكون على شكل قارب سباق وبشكل مخروطي من الامام والخلف لتوفير الأمان للركاب عند حدوث الاصطدام لتنزلق السيارتين مبتعدتين عن بعضهما مما يضمن سلامة الركاب مع تزويدها بنظام امتصاص الصدمة من الامام وبنظام ايقاف تشغيل المحرك ذاتيا عند حدوث الاصطدام لتفادي الحريق . كما يلاحظ زيادة طول المقدمة والخلفية لتوفير الأمان , وتزويدها بنظام اليكتروني مطور لتثبيتها على الطريق ويمنع انقلابها بسهولة .

هذا وجهزت اماكن الامتعة في السيارة بحيث لاتضايق الركاب بالاستفاذة من الفراغات مع نظام انارة غير مزعج للمقابل لها في الطريق بالاضافة الى قرص فرامل من مادة السراميك الصلب والمتوفر , والمواد الخام الاولية موجودة في ليبيا مثل الرخام والجلد والسجاد بالاضافة الى الالياف الزجاجية الرخيصة الثمن لسهولة استبدالها ,

كما تحوي السيارة الصاروج على اجهزة اليكترونية متطورة تتمثل في جهاز قارىء اقراص ليزري واجهزة حاسوب وجهاز تصوير مرئي نثبت خلف السيارة وثلاجة .

وقد تمكن فريق من الشركة الليبية للتنمية والاستثمار وأحدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال التصميم من انتاجها ذات طول يبلغ 55000 مم وعرض 1870 مم وارتفاعها 1490 مم ووزنها 1860 ليكو غرام وبمحرك v 6-3200 دفع امامي وبقوة 230 حصان عند 6000 دورة في الدقيقة ,كما أن سرعتها من 0 – 100 كم في الساعة في خلال 706 ثانية ولها مكابح امامية من السراميك قطرها 380 ملم واطاراتها 245 / 45 , 19 - r

والتزم الفريق الفني بهندسة التصميم باتباع افكار الزعيم الليبي حتى تحقق تصنيع وانتاج السيارة المثلى وبما يحقق رؤيته الهندسية , فقد تم صناعة النموذج الاول يدويا بمقياس 4 : 1 وقامت بعملية المسح الالكترونيي للحصول على الشكل الثلاثي الابعاد ومن تم عرض على الزعيم الليبي للملاحظات والاعتماد النهائي فكان الشكل النهائي للتصميم جزئي ومنفرد لسيارة الصاروخ