الأحد، 20 ديسمبر، 2009

مجلس أمناء مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية يهدف الى تطوير الأداء وبناء القدرات وجعل أعماله وبرامجه تقود إلى نتائج

أختتم بالعاصمة الليبية طرابلس فعاليات الاجتماع الأول لمجلس أمناء مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية , بحضور أعضاء المجلس من الشخصيات العالمية المعروفة بمساهماتها في الشؤون الإنسانية والقضايا الحقوقية وقضايا الديمقراطية والبيئة والسلام وحل الصراعات ، بنجامين باربر المفكر الأمريكي صاحب الإسهامات المعروفة في مجال الديمقراطية والعولمة ومدير منظمة civ world ورتشارد روبرتالحائز على جائزة نوبل في الطب وعلم وظائف الأعضاء عام 1993 وخوسى دي فينيشى رئيس البرلمان الفلبينيالسابق والدكتور علي الصلابي المفكر والكاتب الليبي وتشنغ هوان كواك ناشط السلام الكوري ورئيس المنظمة العالمية للسلام upf وهيرناندو ديسوتو الإقتصادي البيروفي ومؤسس معهد الحرية والديمقراطية lld في البيرو , أمناء جمعية حقوق الإنسان والجمعية الليبية لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية والجمعية الليبية لإزالة الألغام وجمعية أخوة الجنوب , بعد أن أصدر جملة من القرارات والتوصيات المتعلقة بعمل المؤسسة وجمعياتها وبرامجها , ركزت على العمل بتعزيز وبناء القدرات بالمؤسسة وجمعياتها والاهتمام برسم الإستراتيجية ومحاور العمل المناسبة وبما يحقق رسالة المؤسسة على جميع المستويات وقد أقر المجلس التقارير الخاصة بالمؤسسة وجمعياتها وتقرير مراجع الحسابات العامة وشدد المجلس على أهمية مواصلة عمل المؤسسة وجمعياتها في مجالات اهتمامها الرئيسية وعلى تأكيد مساهماتها في المجالات الإنسانية والتنموية وفي مجال حل الصراعات وبناء السلام العالمي , موجها حرصه على مواصلة جهود المؤسسة في قيادة التغيير وتعزيز ثقافة حقوق الانسان والمجتمع المدني ونبذ العنف مع الاهتمام بمسائل البيئة والتغيرات المناخية وتعزيز التعاون العالمي في تحقيق التنمية والسلام والديمقراطية .
هذا واستعرض المجلس في اجتماعه على مدى يومين التقرير السنوي ، وتقرير المراجع المالي للمؤسسة كما استعرض تقارير الجمعيات التابعة للمؤسسة والمتمثلة في جمعية حقوق الإنسان ، والجمعية الليبية لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ، والجمعية الليبية لإزالة الألغام ، وجمعية أخوة الجنوب وأوضح الدكتور يوسف صوان المدير التنفيذي لمؤسسة القذافي لوكالة الانباء الليبية إن هذا المجلس يجتمع دائما للنظر في استراتيجيات ومحاور عمل المؤسسة وجمعياتها ويجري تحليلاً مناسباً للبيئة العالمية والبيئة التي تشتغل فيها المؤسسة وجمعياتها بما من شأنه إحداث نقلة نوعية في عملها , كما إن أعضاء المجلس من الخبراء والشخصيات الدولية هم مستشارون يقدمون النصح للمؤسسة ولإداراتها ولجمعياتها بما يضمن الأثر الذي تحققه مبادراتها وبرامجها وأعمالها انسجاماً مع مهمتها ورسالتها وبما يجعلها جزءا من السياق الدولي ، وبالتالي فإن هؤلاء الخبراء هم ذوو خبرات وتجارب متعددة يتم الاستفادة منهم في اكتشاف محاور وإستراتيجية العمل ، وكيفية التطوير وبناء القدرات ، والأهم من ذلك السبل الكفيلة والمناسبة لجعل أهداف المؤسسة وجمعياتها تتحقق عمليا , و المجلس يصدر القرارات والتوصيات التي يتعلق بعضها بكيفية تنظيم وتطوير برامج عمل المؤسسة في مجال البيئة ، وكذلك التي تتعلق بليبيا أو بتواجد المؤسسة جغرافيا في إفريقيا وآسيا وقارات العالم الأخرى ، بهدف تطوير الأداء وبناء القدرات وجعل هذه الأعمال والبرامج تقود إلى نتائج تحقق الأهداف .
وبخصوص ماتم عن اجتماع أمناء المؤسسة الذي انعقد في طرابلس قال الدكتور صوان إن هناك توصيات كثيرة منها المتعلقة بأساليب العمل وبالإدارة وبالتنظيم وبالموضوعات والمناطق التي ينبغي أن يتم التركيز عليها ، وبأهمية الوعي بمجموعة التحولات التي تحدث في العالم ، والتطورات الدولية وأثرها على بيئة العمل الإنساني وبيئة العمل الحقوقي وغيرها من القضايا .