الأحد، 20 ديسمبر، 2009

ندوة انسياب المعلومات واخلاقيات مهنة الصحافة في ليبيا


اختتمت بالعاصمة الليبية طرابلس فعاليات ندوة انسياب المعلومات وأخلاقيات المهنة التي نظمتها الرابطة العامة للصحفيين والإعلاميين بليبيا , قدمت خلال يومين من انعقادها العديد من الأوراق البحثية , السيد جيم أبو ملحة رئيس اتحاد الصحفيين الدولي والسيد عمر فاروق رئيس اتحاد الصحافيين الأفارقة والسيد يونس مجاهد نائب رئيس لجنة الحريات ورئيس مرصد الحريات بإتحاد الصحفيين العرب والسيدة تغريد السليمان رئيس جمعية الحريات الصحفية بدول الخليج العربي والسيد عاشور التليسي أمين الرابطة العامة للصحافيين والإعلاميين بليبيا والأمين المساعد للرابطة السيدة زينب شاهين و السيد محمد بعيو أمين لجنة إدارة الهيأة العامة للصحافة والسيد محمد طرنيش المدير التنفيذي لجمعية حقوق الإنسان التابعة لمؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية والسيد عبد الله البقالي رئيس تحرير صحيفة العلم المغربية نائب نقيب الصحافيين المغاربة ، وعدد من رؤساء وأعضاء هيئة تحرير الصحف المحلية الليبية والمهتمين بالشأن الصحفي في ليبيا , صدرت في ختامها العديد من التوصيات التي تدعو إلى التأكيد على ضرورة انسياب المعلومات وتدفقها وإلزام كافة الجهات بإعطاء المعلومات والتوضيحات اللازمة ودعوة المؤتمرات الشعبية الأساسية باعتبارها جهة إصدار القوانين في ليبيا إلى تشريع نصوص قانونية تضمن ذلك , والتأكيد على أهمية أمن المجتمع وعدم إلحاق الضرر به وكذلك عدم انتهاك الخصوصية الفردية بحجة انسياب المعلومات مع وضع ميثاق الشرف الصحفي ليتحقق ذلك والدعوة إلى تحسين بيئة العمل الصحفي وتلبية كافة احتياجات الصحفيين لضمان أداء صحفي بموضوعية كاملة, و كسر الحاجز بين مؤسسات الدولة والعمل الصحفي واحترام السر المهني وأخلاقيات المهنة , وعلى ضرورة الفصل بين التشريعات الأجنبية والدعوة إلى وضع قوانين تتماشى مع الأوضاع العربية والأفريقية , والحد من أوجه القمع للممارسات المشينة ضد الديانات السماوية وعدم الإساءة إلى التشريعات الإنسانية , والإصرار على مواجهة كل التحديات والضغوطات والمضي قدماً من أجل تحقيق الحرية الصحفية المسئولة ومحاربة كافة الأشكال والنماذج المبتدعة لمصادرة الحرية والعمل على إيجاد آلية لضمان وحماية الصحفيين والمراسلين أثناء الحروب والمنازعات.