الأحد، 20 ديسمبر 2009

انطلاق النسخة الاولى لمهرجان الزنتان الثقافي السياحي

بمدينة الزنتان على بعد 160 كم جنوب غرب العاصمة الليبية على سلسلة جبل نفوسة أنطلقت فعاليات مهرجان الزنتان الثقافي السياحي بتنظيم من المؤتمر الشعبي الأساسي الزنتان واشراف المؤسسة العامة للثقافة أبرزت فيه العديد من المناشط الثقافية والتراثية وجوانب السياحة بمدينة الزنتان أشتملت على معرض للصناعات التقليدية والمقتنيات الشعبية عرضت فيه الادوات والمعدات التراثية التي كان يستعملها الاباء والاجداد في حياتهم اليومية والموسمية , كما عرض في معرض الكتاب العديد من العناوين والتي اعدت للبيع وبأسعار مخفضة ليجاور المكان معرض وثائقي توضحي لجهاد أهل المنطقة ضد الغزو الايطالي لمناطق ليبيا أشير فيه الى التضحيات التي قدمها ابناء الزنتان ومشاركتهم في صد الغزو الايطالي مع نبذة وثائقية عن المعارك والتضحيات التي قدمت مع تقديم لصور المجاهدين ولمحات سريعة من تاريخهم وقرار محاكمتهم من قبل الغزاة الايطالين , كما أشتمل المهرجان الاول على معرض للفنون التشكيلية بلوحات عديدة من شباب المنطقة وخارجها .
وفي مساء الامس اقيمت العديد من عروض للفروسية على ملهاد كبير بنادي المجاهد سالم عبد النبي للفروسية قدم فيه الميز الشعبي ويعتبر المجاهد عبد النبي من أكبر من قاد المعارك من أهل الزنتان ضد الغزو الايطالي لليبيا , والذي شارك فيه العديد من الفرسان من الذين يجاورون المنطقة من غريان والقواليش والاصابعة وغيرها , وكانت مشاركة الزنتان كبيرة بفرسانها الشباب والشيوخ فقد كان من بين المشاركات عقد غومة المحمودي ( والعقد هو عدد من الفرسان الذين يقفون في الصف الواحد لاقامة العروض أو السباق ) , وفي اثناء السباق جاد الشعراء الشعبين المحاكاة عبر اشعارهم بالتحية للزعيم الليبي ومواقفه في نصرة الشعوب المظلومة وتنمية ليبيا وازدهارها وتقدمها ولمعارك الجهاد والنصر وتضحيات المنطقة وصفات اهلها جادت به قريحة الشعراء الشعبين من الزنتان والمناطق المجاورة لها . ليقيم في الليل حفل فني ساهر للقرق الشعبية وفرقة ابناء الزنتان .
هذا وينتظر أن يختتم المهرجان بزيارة لمدينة الزنتان القديمة وباختتام الفعاليات الثقافية من محاضرات وندوات , مع مسابقة للقرآن الكريم